افتتاح معرض “قصتي” في الجامعة الألمانية الأردنية

عمان، الخميس 11 تشرين الاول 2018، افتتح نائب المفوّض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع في الاتحاد الأوروبي ماسيج بوبوفسكي معرض صور “قصتي” في الجامعة الألمانية الأردنية والذي يأتي ضمن مشروع التعليم السوري/ الأردني الممول من الاتحاد الاوروبي والذي تديره الجامعة. رافقه  خلال الزيارة سفير الاتحاد الأوروبي الى الأردن اندريا فونتانا والسفيـرة الألمانية بيرغيتا سيفكر-إيبرله وكان باستقبالهم رئيس الجامعة الألمانية الأردنية الدكتورة منار فياض.

وتهدف مبادرة “قصتي” الى تحقيق فهم أفضل للشباب من اللاجئين السوريين والأردنيين في المجتمعات المضيفة وطموحاتهم للمستقبل.

وقال بوبوفسكي خلال الحفل: “نحن فخورون عندما تتعاون جامعات مختلفة من خلال دعم الاتحاد الأوروبي على مساعدة الطلاب بمنح دراسية”. وعبر ايضاً عن تقديره للطلاب لاستطاعتهم التغلب على الظروف الصعبة وسعيهم لاستكمال دراساتهم.

من جهتها اثنت الدكتورة فياض على دعم الاتحاد اللأوروبي لمشروع التعليم السوري/الأردني والذي يتيح الفرصة للشباب الأردني والسوري لاستكمال دراساتهم العليا والمشاركة في بناء اوطانهم.

وقدم منسق المشروع الدكتور ضياء ابو طير موجزاً عن انجازات المشروع في اعطاء الفرصة لأكثر من 1400 طالباً سورياً واردنياً لاستكمال دراساتهم، و رؤية المشروع وتطلعاته المستقبلية التي تتمثل باستمرار دعم الطلبة من اللاجئين السوريين والأردنيين الاقل حظاً.

وتعرض  مبادرة “قصتي” الطلابية مجموعة من قصص حياة الطلبة السوريين اللاجئين والأردنيين في المجتمعات المضيفة والذين يحاولون التغلب على الظروف الحياتية الصعبة، والذين يدرسون من خلال مشروع التعليم السوري/الأردني (EDU-SYRIA) الممول من الاتحاد الأوروبي للحصول على درجة الدبلوم او البكالوريوس او الماجستير.

وتتضمن المبادرة معرض صور، وكتاب مصور قام بتصميمه وكتابته طلبة المشروع، وسلسلة من الفيديوهات يشارك فيها الطلبة المشاركون قصصهم.

و التقى بوبوفسكي خلال الحفل مع اكثر من 150 طالب من مشروع (EDU-SYRIA)  و شارك في جلسة نقاشية مع أربعة طلاب سوريين وأردنيين من المشاركين في المبادرة .

وفي ختام الحفل  افتتح بوبوفسكي معرض الصور  وتبادل الحديث مع الطلبة حول قصصهم مع البرنامج.

لمشاهدة مزيد من الصور: هنا.